عبد الله الدعجة.. إليك عذرا

ديما علم

رحمك الله يا شهيد الوطن وشهيد الواجب والكرامة أيها البطل عبدالله الدعجة. لا اجد الكلمات الكافية للتعبير عن حزني وألمي للطريقة التي خطفتك بها يد المنون أيها الشاب الأردني الطاهر من حياتنا الدنيا,  فاستشهدت قبل أن تتاح لأي منا الفرصة لشكرك لانقاذك غيرك مفتديا إياهم ووطنك وواجبك المقدس بآخر نقاط من دمك الطاهر.

عبد الله.. لم تتح الفرصة لوالدك كي يراك تدخل إليه بالبزة العسكرية, فدفنك فيها وقلبه يعتصر الماً, لكن ضميره مرتاح وكله فخر بشهيده البار لشعبه ووطنه وواجبه والذي بالرغم من صغر سنه وقصر خدمته العسكرية قدم للوطن ما لم يقدمه الكثير ممن يسمون أنفسهم رجالات الوطن.

عبد الله.. اعتذر منك لأننا لم نقف في ساحة أو ميدان مطالبين بثأرك , فمن اعتادوا تبني ولو أتفه القضايا يبدو أنهم لا يرون ثمنا لدمك.. فما من ورائه مكسب من مكاسب الدنيا بعد أن غدوت من أهل الآخرة.

عبد الله.. اعتذر منك لأن جحودنا فاق الحدود فجعل بعضنا يتغنى بخالد سعيد والبوعزيزي وننسى شهداء الواجب والوطن.

عبد الله.. اعتذر منك لنفاقنا فقد أزعجتنا أصوات ألعاب نارية وطلقات شقت هدوء عبدون وديرغبار وخطفت نوم بعض أهلها اكثر من الطلقة التي شقت صدرك وخطفتك من هذه الحياة.. لكنني يا عبد الله أهنئك.. فأنت اطهر واشرف ممن خان عهد الوطن وشرف الواجب فقد عشت واستشهدت عفيفا نظيفا ثابتا نزيها منزها.. فلك المجد وجنات الخلد ولهم عار الدارين

فلترقد بسلام يا اشرف الشرفاء, ونعدك أن يبقى ذكرك في القلوب مخلدا, ونعدك ان كل ابن من أبناء بلدك الشرفاء،   سيكون ابنا لاسرتك الاردنية الوطنية التي احتسبتك عند الله والوطن لا عند المغانم والسفارات, فبذكرك لن يبقى والدك ووالدتك  وحدهم مرفوعي  الرأس.. بل كل شريف غيور على هذا الوطن.

عبد الله نعدك ان العلم الذي لف نعشك الطاهر سيبقى شامخا مرفوعا دوما, ونعدك ان قسم العسكرية الذي اقسمته وشرفها الذي مضيت شهيدا في سبيله سيبقيان عهدنا إلى الابد.

إلى جنات الله يا عبد الله الدعجة يا شهيد الوطن والوطنيين يا رمز العزة والشرف وإليك عذرا

Comments Off on عبد الله الدعجة.. إليك عذرا

Filed under All Articles, October, 2012

Comments are closed.